تركيز على منطقة الشرق الأوسط

انجذاب قوي للذهب

في أقدم أسواق الذهب في العالم

middle east gold

أدّى الذهب دورًا رئيسيًّا في الشرق الأوسط كوسيلة للدفع ولحماية الثروة، منذ أكثر من ألف عام. ولا يزال يؤدي دورًا مهمًّا اليوم، في شكل سبائك ذهبية ومجوهرات ذهبية وعملات ذهبية، للأفراد ذوي الدخل المرتفع وكذلك لذوي الدخل المتوسط.

حتى العام 1968، تم تأمين غالبية الذهب في أسواق الشرق الأوسط من قبل سوق الذهب في لندن. حتى ذلك الحين، كانت بيروت المركز الرئيسي للتوزيع في المنطقة، لكنّ سوق لندن للذهب شحنت الذهب مباشرة إلى تركيا وسوريا والسعودية والكويت والبحرين. بعد انهيار تجمُّع لندن للذهب في ربيع العام 1968، تولت زيورخ جزءًا من تجارة الذهب من لندن.

في العام 2018، بلغ إجمالي الطلب على الذهب في الشرق الأوسط، بما في ذلك تركيا، 255.3 طنًّا متريًّا (طن متري)، بزيادة قدرها 6٪ مقارنة بالعام 2017، وفقًا لإحصائيات مجلس الذهب العالمي. وسُجِّل أكبر طلب على الذهب في المنطقة على أساس سوق واحدة:

  • إيران بـ91.2 طنًّا متريًّا (+41%)
  • تركيا بـ 74.1 طنًّا متريًّا (-21%)
  • المملكة العربية السعودية بـ 49.5 طنًّا متريًّا (-49.5%)
  • الإمارات العربية المتحدة بـ42.0 طنًّا متريًّا (-20%)
  • مصر بـ 27.2 طنًّا متريًّا (+11%)
  • الكويت بـ 17 طنًّا متريًّا (+3%)

جدة ودبي هما أكبر مراكز تجارة الذهب. وفيما تزوّد جدة الدول المحيطة بها (خصوصًا مصر ودول شمال شرق إفريقيا الأخرى)، فإن دبي تزوّد بشكل رئيسي أسواق باكستان والهند والأسواق الأفريقية.

جاء ثلثا إجمالي الطلب من أسواق المجوهرات، في حين أن ثلث إجمالي الطلب، 85،1 طنًّا متريًّا كان مخصصًّا للسبائك والعملات المعدنية.

شهد العام 2018 انخفاضًا كبيرًا في الطلب على المجوهرات الذهبية في مختلف أنحاء المنطقة، مقارنة بالعام 2017؛ فيما زاد الطلب على المجوهرات الذهبية فقط في مصر والكويت.

ومع ذلك، ارتفع الطلب على سبائك الذهب والعملات المعدنية الذهبية بشكل كبير، ما يدل على الاهتمام المتزايد في الذهب لحماية القيمة والثروة في وجه المخاطر المختلفة.

تطوُّر الطلب على سبائك الذهب والعملات المعدنية الذهبية في العام 2018 (سنويًّا):

  • إيران بـ 81.8 طنًّا متريًّا (+222%)
  • تركيا بـ 37.8 طنًّا متريًّا (-28%)
  • المملكة العربية السعودية بـ 10.23 أطنان متريّة (+2%)
  • الإمارات المتحدة العربيّة بـ5.8 أطنان متريّة (+4%)
  • الكويت بـ 3 أطنان متريّة (+13%)
  • مصر بـ 2.6 طنّ متريّ (+6%)

أظهرت بقية دول الشرق الأوسط زيادة في الطلب على سبائك الذهب والعملات المعدنيّة الذهبية في العام 2018، حيث بلغت 3.8 أطنان متريّة، بزيادة قدرها 8%.

يرتبط الطلب على الذهب بوضع الدخل العام وثروة الناس، وكذلك بمخاطر وتهديدات مختلفة قد يكون لها تأثير على مدّخرات الشعوب. تستمر النزاعات واللااستقرار في الشرق الأوسط في رفع الحاجة إلى حفظ المدّخرات الثمينة والثروة، في شكل آمن وفي مكان آمن.

القيّم الأمين على معادنكم الثمينة

لاحظنا اهتمامًا متزايدًا لكلّ من الأفراد ذوي الدخل المرتفع والطبقة المتوسطة بالذهب الملموس على شكل سبائك لحماية جزء على الأقل من ثروتهم. يفضل عدد متزايد من هؤلاء الأفراد تخزين الذهب الفعلي في أوروبا، بعيدًا من منطقتهم.

نحن فخورون بأن يتم اختيارنا من قبل الأفراد ذوي الدخل المرتفع في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا كأمين موثوق لهم في ليختنشتاين.

نرحّب بأي اتصال بنا من خلال معلومات التواصل أدناه.

في ديارنا في الشرق الأوسط

مع قاعدة عملائنا المحلية القوية

Arabic coffee and dates

ُعدُّ الشرق الأوسط وشرق البحر الأبيض المتوسط ​​شغفنا الحقيقي. يعيش المدير الإداري لشركة LIEMETA ME LTD، ستيفان نولتي، ويعمل في المنطقة منذ العام 1984. بصفته نائب رئيس جمعية رجال الأعمال القبرصية الكويتية تحت مظلة غرفة التجارة والصناعة القبرصية، يعمل نولتي على تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين.

تفخر LIEMETA بعلاقاتها الوثيقة القائمة على الثقة مع كثيرين من العملاء المتميزين من منطقة الشرق الأوسط وشرق المتوسط.

يعدُّ اختيار قبرص كموقع لها جزءًا من مفهوم تكامل LIEMETA ME LTD.

بصفتها عضوًا في الاتحاد الأوروبي، تنتمي قبرص سياسيًّا إلى أوروبا. أما جغرافيًّا فتتبع لقارة آسيا. من خلال إلقاء نظرة على تاريخ قبرص منذ آلاف السنين، يتّضح أن قبرص أدّت دائمًا دورًا حيويًّا في الشرق الأوسط. في بعض الحقبات، كانت قبرص تنتمي إلى مصر القديمة. في وقت لاحق، انتقل الفينيقيون القدماء إلى قبرص وأقاموا قواعد تجارية، لا سيّما على الساحل الشرقي لقبرص. في خلال الألفية الأولى، كانت قبرص تحت حكم العرب، الذين شاركوا في حكم الإمبراطورية البيزنطية لمدة 300 عام.

من ناحية أخرى، شكل أشخاص كثيرون من قبرص مجتمعات في البلدان المحيطة مثل مصر ولبنان، على سبيل المثال. هذه المجتمعات لا تزال موجودة اليوم وتؤدّي دورًا جوهريًّا في بلدانها.

منذ آلاف السنين، كانت قبرص دائمًا جسرًا بين ثقافات الشرق الأوسط وأوروبا.

وهذا تمامًا ما نفعله في LIEMETA: توفير جسر بين الأصدقاء القدامى والجدد والعملاء من الشرق الأوسط وليختنشتاين، حيث تقع مرافقنا التخزينيّة عالية الأمان للمعادن الثمينة والأعمال الفنية.

نرحّب بأي اتصال بنا من خلال معلومات التواصل أدناه.