تجارة المعادن الثمينة

تجارة المعادن الثمينة داخليًّا وفي اليوم نفسه

gold sale

بصفتها شركة مستقلة عن المصارف ومقرّها في إمارة ليختنشتاين، تعكس LIEMETA أقصى درجات الاحتراف والتقدير والجودة. هذا وتضمن إمارة ليختنشتاين، وهي دولة ذات سيادة منذ العام 1719، أقصى درجات الأمن.

LIEMETA هي واحدة من أكبر الشركات التجارية للعملات المعدنية والسبائك والمعادن الثمينة في إمارة ليختنشتاين وسويسرا. تحرص شركتُنا دومًا على شروط بيع عادلة وشروط إعادة الشراء وأسعار شفافة. كما أننا الشريك المثالي للوسطاء الماليين (المصارف، الصناديق، مستشاري الاستثمار، شركات التأمين، إلخ)، ولكن أيضًا للعملاء من القطاع الخاص.

نعيد أيضًا شراء المعادن الثمينة التي تمّ بيعها بواسطتنا وتخزينها معنا، بشكل عام مع تنفيذ العمليّة في اليوم نفسه.

ازداد الاهتمام بالمعادن الثمينة كوسيلة لتخزين القيمة بشكل كبير في خلال السنوات الأخيرة، وكذلك الطلب على مختلف مواقع الحفظ والتخزين، وفقًا لذلك. وبالمثل، ارتفع الطلب بشكل مستمر على خيارات الحفظ خارج نطاق القطاع المصرفي.

لذا، تُقدِّم LIEMETA بيع وشراء المعادن الثمينة بالإضافة إلى حفظ آمن في منشأة تخزين مشددة الأمان خارج القطاع المصرفي. تحقيقًا لهذه الغاية، أنشأنا بديلًا فريدًا في أحد أكثر المواقع أمانًا في أوروبا، ليختنشتاين. يمكن إجراء عمليات نقل المعادن الثمينة على مستوى العالم إلى جميع المواقع الرئيسية.

تبيع LIEMETA الذهب والفضة والمعادن الثمينة الأخرى بمختلف الأشكال المعتادة داخليًّا من الأسهم الخاصة بها في موقع التخزين الرئيسي في ليختنشتاين، من دون الحاجة إلى النقل وفي ظل ظروف تنافسية للغاية.

نرحّب بأي اتصال بنا من خلال معلومات التواصل أدناه.

  • الذهب
  • الفضّة
  • البلاتين
  • البلاديوم

الذهب

وسائل الدفع والأمن والحرية

تمّ قبول المعدن الأصفر اللامع منذ آلاف السنين على مستوى العالم كوسيلة للدفع. نظرًا إلى ندرته الطبيعية، وقبوله الكبير، وخصائص الدفع الشاملة، ضمن هذا المعدن استقرار القيمة في أوقات التضخُّم. بالنسبة إلى كثيرين، يعدُّ الذهب أجمل المعادن الثمينة، كما تتم معالجته بشكل شائع في المجوهرات. بالإضافة إلى ذلك، يتمتّع بقيمة ثابتة في الصناعة.

أصبح تعدين الذهب أغلى من أيّ وقت مضى في خلال العقود الأخيرة، إذ بات الوصول إلى الودائع أكثر صعوبةً من أيّ وقت مضى، وتكلفة التعدين وحدها في ارتفاع مستمر.

يُعدُّ الذهب مكمّلًا مهمًّا لأيّ محفظة أصول مهيكلة فردية.

يضمن الذهب القوة الشرائية، ويكون دائمًا سائلًا، وليست لديه أيّ مخاطر على الطرف المقابل، ويوفّر للمالك مرونة قصوى. كطريقة للتحوّط ضد المخاطر في حال حدوث أزمات في العملات والمصارف، يوصى بشدة بالتخزين خارج القطاع المصرفي.

1 kg gold bar

الفضّة

كما المال، المعادن الصناعية، والاستثمار

لطالما خدم الشقيق الأصغر للذهب كالمال. كان موجودًا في كلّ عملة دولار أو فرنك أو “مارك” (عملة معدنية). تمامًا كالذهب، له قيمة كوسيلة للدفع. الفضة ليس مجرد معدن استثماريّ بل هو أيضًا معدن صناعيّ مهم. يُستخدم حوالى ثلثي الإنتاج السنوي من الفضّة على سبيل المثال في التكنولوجيا الطبية أو في صناعة الموصلات أو في القطاعات الأخرى. لا يتم استخراج معظم الفضة بشكل مباشر، ولكنه منتج ثانوي للتعدين على سبيل المثال النحاس والكوبالت.

كما يُستخدم في صياغة الفضة ويفضي إلى نتائج رائعة.

يُعدّ الفضة تكملة مهمّة لأيّ محفظة استثمارية، وبسبب استخدامه الصناعي المتزايد، يتمتع بقدرة مماثلة على النموّ والتطوّر من حيث القيمة.

silver standard bar

البلاتين

للتكملة والتنويع

شأنه شأن المعادن الثمينة الأخرى، يتمتع البلاتين بمكانة راسخة بين المعادن المستخدمة في المجوهرات وفي الصناعة. لفترة طويلة، كان أغلى من الذهب وجذب مجموعة أصغر من المستثمرين.

نظرًا إلى التطور السريع المستمر لتكنولوجيا خلايا الوقود، فُتحت فرصٌ كبيرة أمام البلاتين.

بالإضافة إلى ذلك، يتمّ استخدامه في كلّ هاتف خلويّ، والمحوّل التحفيزي، والعديد من المنتجات الأخرى.

Platinum bar

البلاديوم

للتكملة والتنويع

البلاديوم هو معدن ثمين نادر للغاية. الإنتاج السنوي منه يتراوح بين 210 – 220 طنًّا متريًّا (“طن متري” ؛ هيئة المسح الجيولوجي الأميركية). يتم استخراج البلاديوم فقط كجزء صغير من خامات متعددة المعادن. وبالتالي، فإنّ تخطيطًا محددًّا لزيادة استخراج البلاديوم بشكل كبير أمرٌ غير ممكن.

أدّى إغلاق المناجم في نهاية العام 2017 وبداية العام 2018 إلى انخفاض الإنتاج في العام 2018. ويتوقع الخبراء مظيدًا من الانخفاض في الإنتاج بنسبة 2٪ في العام 2019، كما تقول Metal Focus، لندن. لا يتوقع المحللون تقلُّصًا ممكنًا في الإمدادات في أيّ وقت في المستقبل القريب.

البلاديوم هو عضو في مجموعة المعادن البلاتينية ويمكن استخدامه بطرائق مشابهة للبلاتين. وهو ضروري في صناعة السيارات وتكنولوجيا الهواتف الخلويّة.

يتم استخدام حوالى 80% من إنتاج البلاديوم العالمي في المحوّلات التحفيزيّة للسيارات التي تعمل بالبنزين. علمًا أنّ التشدُّد في القوانين الحكومية للحدّ من ناتج تلوث الجسيمات يزيد من إنتاج سيارات البنزين، مقارنة بسيارات الديزل.

أدّت قيمة البلاديوم المتزايدة على مدى السنوات الأخيرة إلى رفع شأنه بالنسبة إلى المستثمرين.

Palladium 1000g

عروضنا/ مجموعة الخدمات

تقوم LIEMETA بشراء وتداول الذهب والفضة والبلاتين والبلاديوم فقط من معايير المصافي الحاصلة على شهادة LBMA وهي (Valcambi و Metalor و Argor Heraeus  وغيرها) عند درجات النقاء الآتية:

  • الذهب: 999.9
  • الفضّة: 995.0
  • البلاتين: 995.0
  • البلاديوم: 995.0

تبيع LIEMETA سبائك من الذهب والفضة والبلاتين والبلاديوم، وعملات معدنية من الذهب والفضة، بما في ذلك المسكوكات المعدنية. نقبل اليورو والفرنك السويسري والدولار الأميركي والعملات الأخرى بناءً على تأكيد فردي. علمًا أنّ المدفوعات النقدية بقيمة 10.000 يورو أو أعلى غير مقبولة.

توفّر LIEMETA إمكانيات آجلة وتحوُّطية وقد تقوم بترتيب تسهيلات الإقراض القائمة على الذهب أو الفضة (قروض لومبارد) مع المصارف الشريكة لنا.

إذا كان العملاء يرغبون في تخزين معادنهم الثمينة في مكان آخر، فإننا نقدّم الشحن الآمن ​​في مختلف أنحاء العالم.

نعيد شراء المعادن الثمينة التي نبيعها ونخزّنها معنا. غالبًا ما تتمّ إجراءات البيع وإعادة الشراء في اليوم نفسه (يوم شراء العميل أو إصدار أمر المبيع). قد يستغرق شراء كميات كبيرة من المعادن الثمينة يومين إلى ثلاثة أيام، لأسبابٍ لوجستية.

أسعار مبيعات المعادن الثمينة لدينا تنافسية للغاية وبصفة عامة أقلّ من أسعار المصارف للذهب والفضة والبلاتين والبلاديوم. علاواتُنا معتدلة وبالتالي صديقة للمستثمر. اطلب منا تعرفتك!

تتولى Liemeta تقديم المشورة الشاملة للمشترين بشأن المعادن الثمينة، وتدعم عمليات النقل، وتساعد في عملية الدفع.

نرحّب بأي اتصال بنا من خلال معلومات التواصل أدناه.

Gold custody